مصر سات لينكس



مشاهدة القنوات الفضائية المشفرة بدون كارت مخالف للقانون و المنتدى للغرض التعليمى فقط -مصر سات لينكس- جميع ما يطرح بالمنتدى لا يعبر عن رأي الاداره وانما يعبر عن رأي صاحبه فقط

آخر 6 مواضيع

العودة   مصر سات لينكس > المنتديات الإسلامية > القسم الاسلامى العام
القسم الاسلامى العام ( General Islamic Forum )

القسم الاسلامى العام

الشقاوة والسعادة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 2023/03/25, 11:05 PM
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
محمود الاسكندرانى محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً
♥ ♥ ♥ نـائـــب المـــــديـر الـعــــــام ♥ ♥ ♥
رابطة مشجعى نادى ليفربول
رابطة مشجعى نادى ليفربول  
تاريخ التسجيل: Jan 2021
المشاركات: 638
افتراضي الشقاوة والسعادة


الشقاوة والسعادة 764648558.gif
الشقاوة والسعادة 13844341312.png

إن الشقاوة والسعادة لهما أسباب من قبل العبد، فالشقاوة سببها الكفر بالله عز وجل والمعاصي والسيئات التي لا يتوب منها صاحبها، وأما السعادة فهي بسبب الأعمال الصالحة وتقوى الله سبحانه وتعالى:

ثلاث خصال من وفق لهن نال السعادة في الدنيا والآخرة، وهي من: إذا أعطي شكر وإذا ابتلي صبر، وإذا أذنب استغفر، هذه الثلاث هن أنواع السعادة:
فأما الأولى: إذا أعطي شكر: إذا أنعم الله عليه بنعمة شكر الله عليها، واستعان بها على طاعة الله سبحانه وتعالى، وأثنى بها على الله ظاهرا وباطنا، واعترف أنها من الله لا بحوله ولا بقوته، فأركان الشكر هذه الثلاثة:
1- تحدث بها ظاهرا.
2- والاعتراف بها باطنا.
3- وصرفها في طاعة مسديها وموليها.

هكذا تكون النعمة منحة من الله سبحانه وتعالى، وأما من لم يشكر فإن الله توعده بالعذاب الشديد: (وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ)، والشكر ليس باللسان فقط؛ ولكنه باللسان وبالقلب وبالأفعال في طاعة الله: (اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْراً وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِي الشَّكُورُ).
وأما الخصلة الثانية: إذا أبتلي صبر: الله جل وعلا قال: (وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ) فتنة يعني اختبار، نختبركم بالشر وبالخير فمن إذا أبتلي بالشر صبر وإذا أبتلي بالنعمة شكر فهذا هو السعيد، وأما من إذا أنعم عليه كفر النعمة وإذا أبتلي فإنه يجزع ويتسخط لقضاء الله وقدره فهذا هو الشقي، ولن يحصل على طائل؛ بل يحصل على ما هو أشد وأنكى - والعياذ بالله -، إذا انعم عليه شكر، ولا يبطر ولا يتكبر ولا يصرف هذه النعمة بالمعاصي والشهوات المحرمة والأسفار المحرمة للنزهة في بلاد الكفار والانخراط في سلك الفسقة والفجار فيكون مثلهم أو أخس منهم وأردى منهم، إن الكفار يسخرون من بعض المسلمين الذين يأتونهم ثم يظهرون من الكفر والفجور والفسق ما لا يفعله الكفار، ولا حول ولا قوة إلا بالله، بسبب أن النعمة فاضت عليهم، فلم يحسنوا التصرف فيها فتكون شقاءً عليهم، الخصلة الثانية: إذا أبتلي صبر، الله جل وعلا يبتلي عباده ليظهر الصابر من الذي يجزع ويتسخط قال سبحانه وتعالى: (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنْ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنْ الأَمْوَالِ وَالأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرْ الصَّابِرِينَ* الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ*) يفوضون الأمر إلى الله قال الله جل وعلا: (أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُهْتَدُونَ)، والله جل وعلا يبتلي عباده، أشد بلاءاً الأنبياء ثم الذين يلونهم، أشد الناس بلاءاً الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، تقرؤون في كتاب الله ماذا جرى عليهم من الابتلاء والامتحان من المصائب؟ من أذى الكفار؟ أذية الكفار لهم حتى صبروا وظفروا: (أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمْ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ)، فالنصر مع الصبر، والفرج مع الكرب، ومع العسر يسرا، فهم لا يأسون مهما أشتد بهم البلاء والامتحان فإنهم يصبرون ثم تزول البلية وتعقبها النعمة والجزاء الحسن، نتيجة للصبر والاحتساب.
الثالثة: إذا أذنب استغفر: كُلُّ ابْنِ آدَمَ خَطَّاءٌ وَخَيْرُ الْخَطَّائِينَ التَّوَّابُونَ ، الإنسان معرض للخطأ ولكنه إن أصر عليه واستمر عليه وقنط من رحمة الله صار من الأشقياء - والعياذ بالله -، فإن تاب إلى الله عز وجل من ذنوبه غفر الله له وجزاه بالجزاء الحسن، نتيجة لاستغفاره: (وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ)، (وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ* أُوْلَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ)، وَالتَّائِبُ مِنَ الذَّنْبِ كَمَنْ لا ذَنْبَ لَهُ ، ولا يقنط الإنسان من رحمة الله ومغفرته مهما عمل؛ ولكنه يبادر بالتوبة: (قُلْ يَا عِبَادِي الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ* وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ) بهذا الشرط فمن تاب تاب الله عليه مهما كانت ذنوبه وخطاياه، التوبة تمحو الذنوب، تمحو ما قبلها من الذنوب، وتنقي العبد وتطهره إذا كانت توبة صادقة ليست باللسان فقط، فالتوبة لها شروط كما هو معلوم:
الشرط الأول: ترك الذنب، أما من يستغفر الله وهو مقيم على الذنب لا يتغير إنما يستغفر بلسانه فهذا ليس تائبا إلى الله عز وجل،؛ بل هو إلى السخرية أقرب، ترك الذنب هذا الشرط الأول.
الشرط الثاني: العزم ألا يعود عليه مدى الحياة، فإن كان في نيته أنه يعود إلى الذنوب مرة أخرى فهذا توبته مؤقتة، ولا تقبل عند الله سبحانه وتعالى، لابد أن يعلم الله من قلبه، أنه لا يعود إلى الذنوب، فإن علم من قلبه أنه سيعود إلى الذنوب فإن الله لا يغفر له، ولا يقبل توبته.
والشرط الثالث: إذا كان بينه وبين الناس مظالم أخطأ في حقهم أو أكل أموالهم، أو ظلمهم فلابد أن يرد المظالم إلى أهلها، وأن يطلب منهم المسامحة.
فهذه شروط التوبة فليست التوبة باللسان فقط، أي إذا أذنب استغفر.
وكذلك: (وَلَيْسَتْ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمْ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ) يؤخر التوبة إلى الغرغرة إلى أن ينزل به الموت ويعلم أنه مفارق للحياة حينئذ يتوب هذا لا تقبل توبته، إنما التوبة في حال الصحة وفي حال الحياة أما إذا يأس من الحياة فإنه لا تقبل توبته: إِنَّ اللَّهَ يَقْبَلُ تَوْبَةَ الْعَبْدِ مَا لَمْ يُغَرْغِرْ أي: ما لم تبلغ روحه الغرغرة، وإلا فكل الناس يتوبون عند الموت؛ ولكن لا تقبل توباتهم عند الموت وهذا من شروط التوبة أن تكون في وقت التوبة الذي تقبل فيه ولا تكون عند اليأس من الحياة، ومن الناس من يتساهل في المعاصي يقول سهلة المعاصي سهلة والله غفور رحيم، نعم إن الله غفور رحيم ولكنه غفور رحيم لمن؟ لمن تاب: (وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً ثُمَّ اهْتَدَى) فهذا هو الذي يغفر الله له، أما من يمهل لنفسه ويقول أتوب بعدين أو يعتمد على الرجاء فقط ويقول الله غفور رحيم فهذا متعلق بالأماني الكاذبة التي لا تحقق له قبولا عند الله سبحانه وتعالى.
الشقاوة والسعادة 13844341312.png
فمن اتصف بهذه الصفات فإنه هو السعيد: إذا أعطي شكر، وإذا ابتلي صبر، وإذا أذنب استغفر، فإن هذه الثلاث هي عنوان السعادة، أسأل الله أن يوفقنا وإياكم لهذه الصفات العظيمة، وأن يمُّن علينا وعليكم بالتوبة، وأن يمُّن علينا وعليكم بالمغفرة والقبول إنه سميع مجيب الدعاء، فلابد من هذه الأمور الثلاثة لتتحقق له السعادة، ليست السعادة بالمال والأولاد، ليست السعادة بالمُلك والرئاسة، ليست السعادة بالشهوات، إنما السعادة بتقوى الله سبحانه وتعالى، وفقنا الله وإياكم لتقواه، والعمل بما يرضاه، إنه قريب مجيب، أقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنب فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.
الشقاوة والسعادة 13844341312.png
اللهم اجعلنا من أهل القرآن، وارزقنا تلاوته آناء الليل وأطراف النهار يا رحمن، اللهم بارِكْ لنا في القرآن العظيم، وانفعنا بما فيه من الآيات والذكر الحكيم.
الشقاوة والسعادة 13844341312.png

التوقيع
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 2023/03/25, 11:20 PM
الصورة الرمزية ۩◄عبد العزيز شلبى►۩
۩◄عبد العزيز شلبى►۩ ۩◄عبد العزيز شلبى►۩ غير متواجد حالياً
۩۞۩ مـديـر عام منتــــــــديات مصر سات لينكس ۩۞۩
رابطة مشجعى نادى ليفربول
رابطة مشجعى نادى ليفربول  
تاريخ التسجيل: Jan 2023
المشاركات: 5,724
الدولة: **مصـ المنصورة ـر**
افتراضي رد: الشقاوة والسعادة

كل عام وأنتم بخير

التوقيع



رد مع اقتباس
  #3  
قديم 2023/03/25, 11:32 PM
الصورة الرمزية waleedaboyasmen
waleedaboyasmen waleedaboyasmen غير متواجد حالياً
مــــدير عــام مصــــر ســــات لينكــــس
رابطة مشجعى نادى ريال المدريد
رابطة مشجعى نادى ريال المدريد  
تاريخ التسجيل: Oct 2020
المشاركات: 5,449
الدولة: مــــصــــر أم الدنـــــيــــــا
افتراضي رد: الشقاوة والسعادة

التوقيع
لا اله الا الله
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
لا اله الا الله وحده لا شريك له
له الملك و له الحمد يحيي و يميت وهو على كل شئ قدير
والصلاة و السلام على رسول الله محمد
صلى الله عليه وسلم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 2023/03/26, 02:42 PM
الصورة الرمزية مختار
مختار مختار غير متواجد حالياً
عضو سوبر بمصر سات لينكس
رابطة مشجعى نادى الإسماعيلى
رابطة مشجعى نادى الإسماعيلى  
تاريخ التسجيل: Jul 2021
المشاركات: 741
الدولة: مصر
افتراضي رد: الشقاوة والسعادة

----------------------------
مشاهدةجميع مواضيع مختار
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 2023/04/05, 09:51 PM
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
محمود الاسكندرانى محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً
♥ ♥ ♥ نـائـــب المـــــديـر الـعــــــام ♥ ♥ ♥
رابطة مشجعى نادى ليفربول
رابطة مشجعى نادى ليفربول  
تاريخ التسجيل: Jan 2021
المشاركات: 638
افتراضي رد: الشقاوة والسعادة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ۩◄عبد العزيز شلبى►۩ مشاهدة المشاركة
كل عام وأنتم بخير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة waleedaboyasmen مشاهدة المشاركة
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مختار مشاهدة المشاركة
التوقيع
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 2023/04/07, 01:42 AM
الصورة الرمزية nadjm
nadjm nadjm غير متواجد حالياً
(( بروفيسور مصر سات لينكس ))
 
تاريخ التسجيل: Apr 2023
المشاركات: 1,696
الدولة: الجزائر
افتراضي رد: الشقاوة والسعادة

بارك الله فيك اخي علي الموضوع
----------------------------
مشاهدةجميع مواضيع nadjm
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 2023/04/07, 08:11 PM
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
محمود الاسكندرانى محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً
♥ ♥ ♥ نـائـــب المـــــديـر الـعــــــام ♥ ♥ ♥
رابطة مشجعى نادى ليفربول
رابطة مشجعى نادى ليفربول  
تاريخ التسجيل: Jan 2021
المشاركات: 638
افتراضي رد: الشقاوة والسعادة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nadjm مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك اخي علي الموضوع
التوقيع
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الشقاوة, والسعادة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:14 PM


Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
صفحة سياسة الخصوصية
____________________________________
مصر سات لينكس

كنز الستلايت المصرى فى مجال الدش و أجهزة اللـLinuxـينكس المتنوعة